ريف دمشق()-أصدر التابع للمعارضة، اليوم الأحد بيانا أكد فيه عدم علمه في اتفاق الأخير، الذي نتج عنه اتفاق الهدنة الأخير في برعاية روسية وبوساطة مصرية.

وأوضح الفيلق في بيانه قائلا: «إننا في فيلق الرحمن لم نعلم باتفاق القاهرة الأخير ولم نطلع على تفاصيله، وكذلك أهالي الغوطة وفعالياتها المعنية به، ومن المفترض أن يعلن الاتفاق وتوضح بنوده». وأضاف الفيلق «نحن جاهزون لمناقشة أية مبادرة لوقف إطلاق النار وحقن الدماء على أن لا تخل بمبادئ الثورة، وأن من يحاول أنتاج نفسه وتحميل الفيلق إجرام الأسد فتصريحاته ما هي إلا محض افتراء».

وشدد الفيلق في بيانه على انه كجزء من الجيش السوري الحر ما زال يدافع عن الغوطة الشرقية أما الهجمة الشرسة، التي لم يوقفها اتفاقات التهدئة وتخفيف التصعيد.

ويأتي البيان على ضوء تحميل رئيس تيار الغد السوري، ، فيلق الرحمن المسؤولية عن الدماء التي تٌسفك في الغوطة الشرقية لأنه لم يوقع على اتفاق تخفيف التوتر.