() بثّت مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري مساء أمس، تسجيلاً مصوراً للأحياء السكنية في مدينة بريف حمص الشرقي.

ويظهر في التسجيل الدمار الكبير في المنازل والممتلكات والمرافق العامة، نظراً لتعرضها لمئات الغارات الجوية من الطيران السوري والروسي.

كما يُظهر الأماكن التي كان يتحصن بها التنظيم قُبيل انسحابه من المدينة، كمعامل تصنيع الأسلحة والألغام والعبوات الناسفة، فيما ما تزال المدينة خالية تماماً من المظاهر السكنية.

جدير بالذكر أن مدعومةً بميليشيات أجنبية وبإسناد جوي روسي، تمكنت من السيطرة على المدينة يوم الأحد الماضي في السادس من شهر آب / أغسطس الجاري.