ضحايا بقصف وانفجار ألغام في مدينة الرقة

محمود الدرويش

[ad_1]

قال ناشطون إن 56 مدنيا قتلوا وجرحوا، بقصف جوي ومدفعي وانفجار ألغام في مدينة الرقة، شمالي شرق سوريا.

وأوضح الناشطون أن ثمانية مدنيين بينهم طفلة وثلاث نساء قتلوا بانفجار ألغام زرعها “تنظيم “الدولة الإسلامية” على مداخل الأحياء الخاضعة لسيطرته، وذلك خلال محاولتهم الخروج منها، أمس الاثنين.

وقتل 18 مدنيا وجرح ثلاثون آخرون بقصف جوي لطيران التحالف الدولي وأخر مدفعي لـ”قوات سوريا الديمقراطية” على الأحياء ذاتها، دون ورود معلومات عن خطورة حالتهم، وفق الناشطين.

وطالت الغارات أطراف حي هشام بن عبد الملك، جنوبي المدينة، تزامنا مع اشتباكات بين التنظيم و”قسد”.

ووثق ناشطون محليون سقوط مئات الضحايا معظمهم بغارات للتحالف الدولي الذي اعترف باستخدام مادة “الفوسفور الأبيض” في القصف، كما ناشدواالمجتمع الدولي والتحالف الدولي و “قسد” فتح ممرات آمنة لخروجهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]