محمد حسن الحمصي

سمارت ــ تركيا

دعت للتربية والعلم والثقافة ()، الخميس، النظام السوري للكشف عن المعلومات المتعلقة بمقتل المعتقل،باسل خرطبيل الصفدي، تحت التعذيب.

وكانت زوجة “الصفدي”، نورا غازي الصفدي، أكدت الثلاثاء الفائت، تنفيذ حكم الإعدام بحق زوجها، بعد أيام على نقله من ، شمال شرق العاصمة السورية دمشق، في تشرين الأول العام 2015.

وقالت المديرة العامة لـ”اليونسكو”، إن “الصفدي” قام بعمل مهم لدعم التعبير، ومساعدة الشعب السوري على الاستفادة من شبكة الانترنت والمساهمة فيها، مضيفة أن وفاته خسارة لمن سمتهم “الملتزمون بتقاسم المعرفة عبر القنوات المفتوحة”، بحسب موقع إذاعة الأمم المتحدة.

و”الصفدي” فلسطيني سوري، اعتقل منتصف آذار 2012، ​ويعتبر من أشهر المبرمجين في ، حيث ساهم في عدد من المشاريع التقنية والالكترونية العالمية، مثل “ويكبيديا” و ” موزيلا فايرفوكس” وغيرها، إضافة لإدارته لعدد من المشاريع التقنية السورية، والمساهمة في دخول الانترنت إلى .

وكان الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي التابع للأمم المتحدة دعا إلى الإفراج عن “الصفدي”، ووصف احتجازه بأنه “ للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”.

وحمّلت الأمريكية حمّلت، في الرابع من آب الجاري، النظام مسؤولية مقتل الناشط والمبرمج “الصفدي”، كما أدانت عدة منظمات وشخصيات دولية ومحلية مقتله.