محمد حسن الحمصي

كشف قيادي بجيش “مغاوير الثورة” التابع للجيش السوري الحر، الجمعة، عن تسليمهم لروسيا جثتين عائدتين لعناصر ميليشيات الإيرانية، برعاية التحالف الدولي، قتلا قبل أيام في محيط قاعدة “الزكف” بأقصى ريف حمص الشرقي.

وقال القيادي العسكري في “المغاوير”، “أبو الأثير الخابوري”، بتصريح إلى “سمارت”، إنهم سلموا الجثتين للفريق الأمريكي ضمن قيادة التحالف الدولي، والذين قاموا بتسليمهما للقوات الروسية، يوم 8 آب الجاري، وذلك بعد التنسيق المشترك معهم، فيما بقيت المعدات والأسلحة لدى “المغاوير”.

وكان قائد”جيش مغاوير الثورة” العقيد “مهند الطلاع صرح لـ”سمارت”، أنهم قتلوا عنصرين من المليشيات الإيرانية في البادية السورية، بريف حمص الشرقي، وسط ، واستولوا على سيارتيهما ووثائقهما.

وتعود الجثتين لعنصران أجنبيان إحداهما إيراني الجنسية والآخر أفغاني، كانا يعملان ضمن الميليشيات الإيرانية المساندة لقوات النظام السوري، بحسب القيادي “أبو الأثير الخابوري”.

وتنتشر فصائل من “الحر” في البادية وعند الشريط الحدودي مع العراق، حيث أنشأ “جيش مغاوير الثورة” مؤخرا قاعدة الزكف عسكرية على بعد 70 كم شمال شرقمنطقة التنف و130كم جنوب غرب مدينة البوكمال، ومعسكرات تدريبية، تمهيدا لبدء السيطرة على مدينة البوكمال، بدعم من التحالف الدولي.