وكالات () أعلنت مصادر طبية تابعة للنظام اليوم الخميس، أن حوالي 400 ألف قتيل سقطوا خلال الحرب الدائرة في منذ عام 2011.

وذكر رئيس قسم الطب الشرعي في كلية الطب بجامعة دمشق، «حسين نوفل»: «هذا الرقم هو تقريبي، حيث يصعب تحديد الرقم الدقيق بسبب طبيعة الحرب في سوريا، وصعوبة الوصول إلى أرقام موثوقة من المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة».

وأضاف نوفل أن مستشفيات دمشق وريفها تشيع يوميًا نحو 40 إلى 50 قتيلاً، وأنها تستقبل نحو 150 مصابًا.

وقال أن الرقم المعلن لا يشمل مناطق المعارضة، مشيراً أنه إن تم توثيق أعداد القتلى في تلك المناطق، فإن الرقم سيكون أكبر من هذا الرقم بكثير.

الجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الانسان قدر في آخر إحصاء له عدد الضحايا بنحو 460 ألف ضحية، في حين قدرتها الأمم المتحدة العام الماضي، بنحو 250 ألف ضحية.