بدر محمد

– دير الزور

أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية”، السبت، ثلاثة شبان في قرية بمحافظة دير الزور، شرقي سوريا، فيما خرجت بمدينة البوكمال عن الخدمة جراء جوي.

وقال ناشطون، إن تنظيم “الدولة” أعدم شابين ذبحا بالسكين والثالث بطلقة في الرأس، في قرية الرمادي (108 جنوب شرق دير الزور)، بتهمة قتال التنظيم.

وينفذ التنظيم أحكاما بالإعدام بشكل مستمر، بتهم مختلفة معظمها تتعلق بالتعامل مع جهات أخرى يخوض معارك ضدها، حيث يعلن عن بعضها في تسجيلات مصورةيبثها بين حين وآخر.

في سياق آخر، ذكر ناشطون أن يرجح أنها للتحالف الدولي، قصفت مدرسة فايز منصور وسط مدينة البوكمال (121 كم جنوب شرق)، ما أدى إلى دمارها بالكامل، كذلك تعرض الشريط الحدودي مع لغارات مماثلة.

واستهدف القصف الجوي مصافي نفط بدائية في بادية بلدة أبو حمام ( 70 كم جنوب شرق)، دون ورود أنباء عن ضحايا.

وتتعرض لقصف جوي من قبل قوات النظام السوري وروسيا، وكذلك التحالف الدولي، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى، بينهم مدنيون.