وكالات()-أعلن المرشد الإيراني ، أمس الخميس، أن «تحرير »، أفسد جميع الحسابات الأمريكية والسعودية في المنطقة، على حد تعبيره.

وأوضح أن «مسألة حلب مهمة للغاية بحيث أفسدت جميع حسابات والسعودية وغيرهما في سوريا، وكانت سببا في ألا يذهب دم الشهداء هدرا»، وأضاف أن «هذا الأمر كان عظيما إلى درجة لا يمكن وصفها بالعبارات الإنسانية»

وجاءت تصريحات خامنئي أثناء زيارته لمنازل عدد من «شهداء العتبات المقدسة»، في إشارة إلى القتلى الإيرانيين في سوريا، الذين شاركوا في معارك مع قوات النظام السوري للسيطرة على حلب، بإسناد روسي.