عمر سارة

اشتكى أهالي مخيم قانا، الأحد، قلة المياه والمواد الغذائية في ظل ارتفاع درجة الحرارة وغياب المنظمات الإنسانية، في المخيم الواقع جنوب مدينة الحسكة، شمالي شرقي .

وقال عضو إدارة المخيم، ، إن توافد المزيد من النازحين إلى المخيم نتيجة المعارك الدائرة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” و”” أوقع الإدارة في عجز عن تسيير أمور المخيم، مناشدا المنظمات الإنسانية لإنقاذ الأهالي.

وأنشأ مخيم قانا بمحاذاة سد الحسكة الجنوبي، منذ قرابة الشهرين ونصف، ويقطنه نحو 8 آلاف أغلبهم من سكان مدينتي البوكمال ودير الزور، شرقي البلاد.

وتتوافد يوميا عائلات جديدة إلى المخيم، واصلين من مناطق خاضعة للتنظيم، خرجوا منها عبر طرق هاربين من المعارك الدائرة، حيث أن أعداد الوافدين تزيد وتنقص تبعا لسير المعارك مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).