وكالات () أعدمت أحد عناصرها، اليوم السبت، بعد قيامه بنزع الصواعق المتفجرة من أرض أرض، التي تسقط على حي وبلدة بريف دمشق.

وحسب ناشطون فإن قوات النظام أعدم عنصراً يخدم إلزاميا في صفوفها، حيث تم ضبطه وهو ينزع الصواعق من الصواريخ.

وأضاف الناشطون أنه قد لاحظت بعض القيادات من قوات النظام، أن صواريخ الفيل لا تنفجر بعد سقوطها، مما عجل باعتقال الجندي واعدامه.

وتتعرض بلدة عين ترما لقصف صاروخي مكثف من قبل قوات النظام، في خرق واضح منها لاتفاق وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية.