محمود الدرويش

سمارت – حلب

اتفقت “حركة نور الدين الزنكي” و””، الأحد، على تشكيل “ شرعية” لحل القضايا العالقة بين الطرفين، وذلك بعد أن داهمت الأخيرة مقرا لها بريف حلب الغربي، شمالي .

وقال المسؤول الإعلامي في “حركة الزنكي” أحمد حماحر”، لـ”سمارت”، إن الطرفان اتفقا على سحب المظاهر المسلحة، وإزالة الحواجز التابعة لـ”تحرير الشام”، وإطلاق سراح المحتجزين، إضافة لإعادة مخفر منطقة الرحال التابع لناحية كفرناها (20 كم شمال غرب حلب).

وكانت “حركة الزنكي” قالت، أمس السبت، إن “تحرير الشام” داهمت مقرا لها بمنطقة الرحال ونهبوا كافة محتوياته، ونصبوا حواجز بالمنطقة واعتقلوا قيادات منهم رماة “تاو” ومجموعات متوجهة لنقاط التماس.

وانفصلت “الزنكي” عن “تحرير الشام”، يوم 20 تموز الفائت، بعد اندلاع مواجهات بين الأخيرة و” الإسلامية”، التزمت على إثره فصائل بينها “الزنكي” الحياد.