حلب()-توصلت كل من ، وحركة نور الدين الزنكي، اليوم الأحد، لاتفاق يقضي باحالة الخلاف بين الطرفين للجنة شرعية، بعد اتهام الأخيرة للهيئة بالهجوم على موقع لها.

وقال الطرفين في بيان مشترك، أنه قد تم حل الخلاف بينهما، وتم الاتفاق على جميع المشاكل العالقة بين الطرفين للجنة شرعية تم الاتفاق عليها، ونزع المظاهر المسلحة، وعودة الأمور على ما كانت عليه مسبقا.

وجاء ذلك إثر توتر حصل بين الطرفين، مساء أمس السبت، اتهمت على إثره جركة الزنكي، الهيئة، بالغدر بمقاتليها واعتقال عناصر وقادة، وبمداهمتها مقر رماة التاو ونهب محتوياته.

بدورها نفت الهيئة هذه الإتهامات مشيرة بأن ما حصل هو خلاف حول تصرفات المسؤول في الزنكي (زكريا صوَّان)، بعد أن تلقت الهيئة عدة شكاوى عن تجاوزاته، ولم تقم الحركة بمحاسبته.