عمر سارة

وزعت بيوتا بلاستيكية كمساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة وعوائل القتلى، في بلدة الركايا التابعة لناحية حيش (40 كم جنوب مدينة إدلب). شمالي ، لتأمين مصاريفهم في فصل الشتاء القادم.

وقال مسؤول المكتب الإغاثي في ، أحمد درباس، في تصريح لـ”سمارت”، إن التوزيع من قبل منظمة “أطفال الجنة” بالتعاون مع المجلس، حيث بلغ عدد المستفدين من المشروع 11 .

وأوضح “درباس”، أن مساحة البيت البلاستيكي تبلغ 40 متر مربع، معدة لزراعة الخضروات، في خطة لتأمين مصاريف هذه العائلات في الشتاء.

وأضاف أن المنظمة تكفلت بجميع الاحتياجات مثل العوارض الحديدية والبلاستيك العازل للحرارة والبذار وخراطيم الري واسطوانة ضغط المياه والأدوية والأسمدة وتكاليف صهاريج المياه.

وبيّن “درباس” أن العائلات بدأت بزراعة الطماطم في منتصف شهر تموز الماضي، وفق البرنامج الزراعي الذي حدده المشرف الزراعي، ومن المتوقع أن تصل كمية إنتاج للبيت الواحد إلى 2000 كغ، لتتلوها مرحلة زراعة الخيار ثم الفليفلة وغيرها.

وقال أحد المستفيدين، ولقب نفسه “أبو أيمن”، إنه ينتظر موسم جني المحاصيل في بداية شهر تشرين الأول القادم، آملا أن يساعده الإنتاج في مصروف منزله.

بدورها أضافت إحدى الأرامل المستفيدات من المشروع، حياة الحلاق، أن المنظمة تكفلت بكل مستلزمات البيت البلاستيكي ولا زالت تشرف على حالة الشتلات، متوقعة أن يتجاوز إنتاج بيتها الطن الواحد.

وتطلق المنظمات الإنسانية في إدلب، مشاريع خدمية وإغاثية وصحية وغيرها بشكل متكرر، تستهدف طبقات مختلفة من السكان، بهدف تأمين فرص عمل لهم، أو تحسين الأوضاع المعيشية.