() أضحت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، على بعد ثلاثين كيلو متراً فقط، لوصل قواتها في مدينة بمثيلاتها في قرية الكوم بريف الشرقي.

يأتي هذا عقب إعلام عن تنفيذ عملية إنزال جوية سيطر من خلالها على قرى (الكدير، خربة مكمان، الكوم) شرق حمص.

وفي حال سيطرة قوات النظام على منطقة «الطيبة» التي تقع بين الطرفي، فستطبق حصاراً خانقاً على في ريفي حمص وحماة الشرقيين.

جدير بالذكر أن قوات النظام وبإسناد جوي روسي، تمكن من السيطرة على مساحات واسعة في البادية السورية، وانحسر تنظيم الدولة الإسلامية إلى محافظة دير الزور.