شادي السيد

شهدت مناطق عدة في سوريا، اليوم الأحد، مظاهرات للتنديد بمقتل 7 من أفراد الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” أمس في بلدة سرمين بمحافظة إدلب، على يد مسلحين مجهولي الهوية.

وندد المتظاهرون بالجريمة البشعة التي لحقت عناصر الدفاع المدني مطالبين المعنيين بالكشف عن المجرمين ومحاسبتهم.

وقال محمد الشافعي الناشط الإعلامي و مدير “المركز المدني في الأتارب” في تصريح لـ”السورية نت” أن عشرات المتظاهرين بينهم نساء تجمعوا اليوم في المدينة، للتعبيرعن رفضهم للجريمة ومطالبتهم بمحاسبة الفاعلين”. وأشار الشافعي أن المظاهرة تمت بدعوة من المجلس المحلي ومركز الدفاع المدني وبحضور عناصر الدفاع المدني في ريف حلب الغربي إلى جانب عدد من الفعاليات المدنية”.

كما شهدت مدن جرابلس والباب بريف حلب، والدانة ومعرة النعمان وأطمة في إدلب، والغوطة الشرقية في العاصمة دمشق، مظاهرات مماثلة.

 

واستشهد 7 متطوعين، أمس السبت، في اعتداء مسلح نفذه مجهولون على مركز للدفاع المدني السوري في بلدة سرمين وقتلوا 7 عناصر مناوبين وسرقوا معداتهم.

وتعرف “الخوذ البيضاء” نفسها بأنها “منظمة حيادية تضم حوالي 3000 متطوع تقريبًا تعمل على إنقاذ الأرواح وتقوية المجتمعات في سوريا. ولا تتعهد بالولاء لأي حزب أو جماعة سياسية، وتخدم كل الشعب السوري”.

اقرأ أيضا: كيف يمكّن ترامب روسيا في سوريا؟.. لهذه الأسباب سياسات أمريكا تخدم إيران والأسد