muhammed bitar

استأنفت قوات نّظام الأسد الليلة الماضية قصفها الجوي والمدفعي على مخيم “الحدلات” للنازحين السوريين في ريف السويداء، الواقع على الشريط الحدودي مع الأردن، ما تسبب بفرار النازحين من المخيم.
وذكرت مصادر محلية لـ”صدى الشام” إن عشرات العوائل فرت من مخيم “الحدلات” نتيجة تجدد القصف الجوي والمدفعي من قوات النظام على المخيم ومناطق في محيطه، كما تسود حالة من الذعر بين النازحين فيه.
ويضم المخيم قرابة ثمانية آلاف شخص، فرّ عدد كبير منهم إلى منطقة الركبان بريف حمص الشرقي نتيجة الغارات المتواصلة على مخيم “الحدلات”.
وكان طيران النظام الحربي شنّ غارات الخميس الماضي على أطراف مخيم “الرويشد” للنازحين أيضاً والواقع على مقربة من الشريط الحدودي السوري الأردني، ولم تسفر عن سقوط ضحايا.
وسيطرت قوات النظام على كامل المناطق الحدودية مع الأردن في ريف السويداء جنوب شرق سوريا، وتقول مصادر محلية إن النظام يخطط لفتح معبر جديد مع الأردن في تلك المنطقة.