editor4

فؤاد الصافي: المصدر

أعلن القائد العسكري في ميليشيا “جيش الثوار” أبرز التشكيلات العسكرية في ميليشيات “سوريا الديمقراطية” (قسد)، اليوم الأحد (13 آب/أغسطس)، انشقاقه مع ولديه عن “جيش الثوار”، بالتنسيق مع كتلة “فرقة السلطان مراد”.

وقال “أبو عدي منغ” القائد العسكري في ميليشيا “جيش الثوار”، في تسجيل مصور نشره ناشطون، إن أسباب انشقاقه هي “التآمر بين قيادات ميليشيات سوريا الديمقراطية مع النظام وإيران على الثورة السورية والشعب السوري، وتحكم العنصر الأجنبي الكردي القادم من جبال قنديل بالعنصر العربي من أبناء المنطقة”.

وكشف “منغ” عن “التعاون العسكري الاستخباراتي بين الإدارة الذاتية في عفرين مع الحرس الثوري الإيرانية الموجود في نبل والزهراء”، مشيراً إلى أن “معركة عين دقنة أكبر دليل على ذلك”.

كما اتهم “أبو عدي” ميليشيات سوريا الديموقراطية بـ “التهجير القسري بحق العرب، واتباع سياسة التغيير الديموغرافي”.