عمر سارة

طلبت إدارة مشفى الرعاية الطبية في قرية طلف (40 كم جنوب مدينة حماة)، وسط ، المنظمات المعنية بدعم قبل أن يتوقف عن العمل بشكل كامل.

وقال المدير الإداري للمشفى، معتز الكردي، في تصريح إلى “سمارت”، إن المشفى على وشك التوقف عن عمل الاستشفاء والإسعاف بعد مدة أقصاها أربعة أشهر، وعن العمل المخبري خلال شهر فقط، بسبب نفاذ المواد الطبية والأدوية، نتيجة توقف الدعم منذ نهاية شهر حزيران الماضي.

وأوضح “الكردي”، أن المشفى يخدم أهالي قرى البرج والسمعليل وكيسين وطلف ونازحي حربنفسه ومزرعة العرباض ومردايا، مضيفا أن سبب توقف الدعم، المقدم من جمعية صندوق إعانة المرضى، هو انتهاء مخصصات المشروع.

وأشار “الكردي”، أن انقطاع رواتب الأطباء الاختصاصيين، وطول المسافة بين سكنهم والمستشفى، أدى إلى توقفهم عن القدوم إلى العيادات، لافتا أن المشفى يقدم الآن الخدمات المخبرية والسنية والاستشفاء والعيادة العامة والإسعاف فقط.

وكان المجلس المحلي في بلدة طلفقال، في 9 أيار الماضي، إن أربعة أطفال أصيبوا بحالات نتيجة شرب مياه ملوثة، بعد خروج بئر المياه الوحيد عن الخدمة، في البلدة التي تحاصرها قوات النظام منذ أكثر من خمسة أعوام،وتضم نحو 4500 شخص بين مقيم ونازح.