() قُتل ستة عشر عنصراً من التابعة للنظام السوري فجر اليوم، بكمين محكم لفيلق الرحمن بمنطقة الدباغة في بلدة بريف دمشق.

ودارت اشتباكات بين فيلق الرحمن وقوات النظام على أطراف البلدة، بالتزامن مع وصاروخي متبادل، فضلاً على تعرض الأحياء السكنية في البلدة لعشرات صواريخ أرض -أرض.

وأكد وائل «علوان الناطق الرسمي» لفيلق الرحمن لوكالة «» أن: «الكمين كان بإحداث اشتباكات استدعت فيها قوات العدو مؤازرة للنقطة، وبعد ذلك تم تفجير نفق أدى لسقوط بناء الدباغة على من فيه من عناصر العدو».

وأشار العلوان إلى أن: «بعد ذلك دخل العدو في تخبط كبير رصدناه عبر اللاسلكي حيث دارت اشتباكات بين مجموعتين للعدو بالخطأ أدت لمقتل عنصر وجرح آخرين قبل أن يكتشفوا خطأهم باستهداف بعضهم».

جدير بالذكر أن والميليشيات المساندة لها، تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد على أطراف بلدة عين ترما، إثر عملية عسكرية واسعة على البلدة منذ أكثر من ثمانين يوماً.