جيرون

قال وزير الخارجية التركي، إنه “عقب تأمين مناطق خفض التوتر بشكل كامل؛ يجب تقديم الحل السياسي، وهو أفضل حل في سورية… الحل في سورية بدأت تتضح معالمه لدى جميع الدول، وبلادنا تشارك في جميع العمليات التي تهدف إلى تحقيق سلام في سورية، وتقدم المساهمات الإيجابية لتلك العمليات”.

وأضاف أوغلو، أمس الأربعاء في تصريحات لإحدى قنوات شبكة (تي أر تي) التركية الرسمية، أن “الدور الأهم لعملية هو وقف الاشتباكات على الأرض في سورية، وتشكيل مناطق استقرار وخفض التوتر على الأرض”، مشيرًا إلى أن أنقرة “تواصل محادثاتها الفنية مع روسيا وإيران، في ما يتعلق بمناطق خفض التوتر في سورية”.

واعتبر المسؤول التركي أن “تزويد الولايات المتحدة تنظيم (ب ي د) بالسلاح هو تهديد كبير وخطر على مستقبل سورية”، مضيفًا أن هذا التزويد “يشكل تهديدًا كبيرًا على أمن تركيا أيضًا في الوقت ذاته”.

وأكد أن بلاده “ستواجه هذا التهديد”، وأن “ترسل تقريرا شهريًا إلى تركيا حول الأسلحة والمعدات والذخائر التي تزود بها التنظيم المذكور في سورية.. التقرير الأخير يشير إلى أن الولايات المتحدة أرسلت عربات مصفحة ومعدات إلى التنظيم، لكنها لم ترسل أسلحة وذخائر”.

وفي سياق متصل، قال أوغلو، أمس الأربعاء: إن “قائد الجيش الروسي سيزور تركيا لمناقشة الوضع في محافظة إدلب التي تسيطر عليها (جبهة النصرة)”، وفق وكالة (رويترز).