اخبار_سوريا

(تحرير الشام) تعدم قائد لواء (عاصفة الحزم)

[ad_1]

شاهين الأحمد: المصدر

أعدمت هيئة تحرير الشّام قائد لواء “عاصفة الحزم”، اليوم الخميس (17 آب/أغسطس)، بتهمة الانتماء لـ (درع الفرات)، بعد اعتقالٍ دام أكثر من عامٍ في سجن “العقاب” السيء الصيت والتابع للهيئة، وتم تسليم جثّته لذويه.

وكانت هيئة تحرير الشّام قد اعتقلت “أسامة الخضر” قائد لواء “عاصفة الحزم” قبل عام من منزله في قرية كورين القريبة من مدينة أريحا بريف إدلب، بتهمة انتمائه لـ (درع الفرات) العامل في ريف حلب الشّمالي.

وتسلم ذوو “أسامة” جثته بعد إبلاغهم من قبل محكمة “العقاب” بإعدامه بتهمة التواصل مع قيادات (درع الفرات)، وكذلك بتهمة التخابر مع (جيش الثّوار) أيضاً، وبتهمة الاستهزاء بالدين.

ويذكر أن “أسامة الخضر” من أوائل المنشقّين عن النظام في بداية الثّورة السّوريّة، وهو قائد لواء “عاصفة الحزم” التابع للفرقة /101/ مشاة التابعة للجيش السوري الحرّ، وشارك بمعارك المسطومة ومعارك الرقة ضد النظام، كما شارك في معارك مطار دير الزور، ومعارك ريف حلب على جبهة البريج.

ولاقى خبر إعدام قائد لواء “عاصفة الحزم”، ردود فعل غاضبة في إدلب، استنكرت معظمها ما قامت به هيئة تحرير الشّام، وخصوصاً مع زيادة الاعتقالات، والتي تطال قادة ثوريين شاركوا في معارك كثيرة ضد النظام.

تقلّبات كثيرة متسارعة تشهدها السّاحة في ريف إدلب، وخاصة مع نهاية الأحداث التي شهدتها مناطق الشمال السوري بين أكبر فصيلين، وانتهت بسيطرة هيئة تحرير الشام على مناطق واسعة من إدلب.

[ad_1] [ad_2]

[sociallocker]
المصدر

[/sociallocker]

مقالات ذات صلة

إغلاق