()-أكد المقدم محمد الحمادين، المتحدث العسكري باسم ، أنهم قاموا بتخريج عدة دفعات من المقاتلين، سعيا منهم لتكون نواة للجيش الوطني بسوريا.

وأوضح الحمادين لوكالة قائلا: «خرَّجنا في الآونة الأخيرة عدة دورات تأهيلية مقاتلينا كإعداد مقاتل وقائد مجموعة برتبة ملازم، وسبقها دورات اختصاص قناصين ورماة هاون»، مشيرا أن «الهدف من هذه الدورات هي الاتنقال من الحالة الفردية العشوائية، حالة الجيوش المنظمة، حتى يكون لدينا كوادر عسكرية مدربة قادرة على قيادة المعارك ميدانيا».

وأضاف المقيادي «نسعى أن تكون هذه المجموعات نواة لتشكيل جيش وطني يخدم الثورة السورية ويحافظ على وحدة الأراضي السورية ومنع تقسيمها»، مؤكدا على أن «هناك دعوات من ضباط منشقين وفعاليات ثورية لتشكيل هذا الجيش، ونحن كشامية أخذناها على محمل الجد ونسعى لذلك».