إيمان حسن

سمارت – تركيا

كشف للأمم المتحدة، عن اعتراض شحنتين من كوريا الشمالية، كانت متجهة لمركز تابع لقوات النظام السوري مسؤول عن برنامج الأسلحة الكيميائية، في الأشهر الستة الماضية.

وذكر التقرير، الذي قدمته لمجلس الأمن الدولي، أن دولتين لم يسمهما، اعترضتا الشحنتين اللتان كانتا تتجهان إلى “مركز جمرايا للأبحاث العلمية” الذي يشرف على برنامج الأسلمة الكيميائية، وفق وكالة “رويترز”.

ولم يذكر التقرير، مكان وزمان عمليتي الاعتراض، أو عن محتويات الشحنتين، فيما يحقق خبراء بشأن “تعاون محظور” بين النظام السوري وكوريا الشمالية، في مجال الأسلحة الكيميائية، وبرامج صواريخ “سكود” سورية، وصيانة وإصلاح صواريخ أرض جو سورية، إضافة إلى أنظمة الدفاع الجوي.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أكد في شهر تموز الماضي، على ضرورة محاسبة مرتكبي الهجمات الكيماوية في .

كما أكدت ، في حزيران الماضي، إدانتها لأي استخدام محتمل للأسلحة الكيمائية في سوريا، داعية إلى محاسبة المتورطين في شن مثل هذه الهجمات وفقا للقانون الدولي.