سعيد غزّول

سمارت –

أكد عضو ، جورج صبرا، أن الدعوة لحضور مؤتمر “الرياض 2” المتوقع عقده في تشرين الأول القادم، لتوسيع عمل “الهيئة”، سيكون لـ شخصيات “وطنية”، بغض النظر عن التيارات والجهات التي تنتمي لها.

وأوضح “صبرا” وهو عضو اللجنة التحضرية لاجتماع الرياض أيضاً، في تصريح لـ “سمارت”، أمس السبت، أنه “لن يكون هناك دعوة لـ تيارات، ولن يكون هناك أي نوع من المحاصصة حول ذلك، إنما الدعوة ستكون لشخصيات وطنية ذات قيمة اعتبارية، لها نشاط ملموس في إطار ”.

وأضاف “صبرا”، أن دعوة كل شخص واختياره بالاسم “ستكون وفق دوره في العمل الوطني السوري، السياسي، والعسكري، والإنساني (…)، لأن المطلوب وجود شخصيات وطنية تضفي نوعية على عمل الهيئة لتوسيع دائرة القرار في المفاوضات”.

وأشار “صبرا”، لوجود لجنة تباشر عملية التحضير للقاء “هيئة التفاوض” الموسع في العاصمة ، الرياض، وأن أرضية الاجتماع القادم ستكون وفق “الرياض 1″، الذي تعمل “الهيئة” وفق رؤيته ومحدداته في عملية التفاوض.

وعن تصريحات أمين سر “تيار الغد السوري” الذي يرأسه أحمد الجربا، حول إعادة هيكلة “هيئة المفاوضات”، لفت “صبرا”، أن أمين سر “التيار”، أحمد عوض، لا علاقة له في “الهيئة العليا للمفاوضات”، وهو مسؤول عن تصريحاته.

وانتهى، الثلاثاء الفائت، اجتماع “الهيئة العليا للمفاوضات” مع منصتي موسكو والقاهرة، في العاصمة السعودية الرياض، دون التوصل لتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية، موضحة “الهيئة” في بيان، ما جرى خلال اجتماعها مع المنصتين.