() سيطرت والميليشيات المساندة مساء أمس، على قرى (صلبا، مسعدة، مكيمن الشمالي)، لتطبق الحصار على تنظيم الدولة في قريتي (دكيلة، المزيريب) المُحاصرتين أصلاً مع شرق .

جاء ذلك عقب معارك عنيفة بين قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة، بالتزامن مع وصاروخي مكثّف على قرى وبلدات الناحية التي يسيطر التنظيم.

وأعلنت مصادر إعلامية تابعة لتنظيم الدولة، مقتل ما يزيد عن 45 عنصراً من قوات النظام على أطراف قرية «مكمين الشمالي» قُبيل سيطرة الأخيرة عليها.

وشنّت المقاتلات الروسية عشرات الغارات الجوية محملة بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية على قرى وبلدات الناحية دون ورود أنباء عن حجم الخسائر البشرية.

جدير بالذكر أن أكثر من خمسة عشر ألف مدني في الناحية أوضاعاً إنسانيةً غاية في صعوبة، نتيجة انعدام مقومات الحياة، والتدني الكبير في الخدمات الطبية، بالتزامن مع عشرات الغارات الروسية على المنطقة.