جيرون

نفى أمين سر مجلس محافظة الحرة عمار البردان حصول اجتماعات بين أعضاء في المجلس، وممثلين عن النظام، وقال لـ (جيرون): “إنّ وجود اجتماعات بهذه الصيغة، ضربٌ من المستحيل”.

شدّد البردان على رفض فكرة المصالحة مع النظام، وأكدّ على “التمسك بمطالب الشعب، ومبادئ الثورة، والحرص على وحدة الأرض، والإفراج عن المعتقلين، والمطالبة بإسقاط الأسد ومنظومته الأمنية”.

ذكرت وسائل إعلام موالية للنظام في وقت سابق، نقلًا عن قاعدة (حميميم الروسية)، أنّ “اجتماعًا جمَع ممثلين عن المعارضة والنظام في المركز الروسي، لتنسيق المصالحة”، وأشار إلى دعوة الطرفين إلى “ضبط النفس، والبحث في عوامل الاستقرار، في منطقة خفض التوتر”.