() شنتّ بالاشتراك مع عدة فصائل عسكرية صباح اليوم، هجوماً مباغتاً على مواقع قوات النظام في منطقة «تلدرة» بريف حماة الجنوبي.

وتمكنت الهيئة من دخول كتيبة تل درة وحواجز (السرو، المداجن، قبة الكردي)، والسيطرة على عدة مواقع عسكرية، وفقاً لمصادر إعلامية مقربة من الهيئة.

وأسفرت العملية عن مقتل وجرح العشرات من قوات النظام بينهم العقيد «محمد الكسيح» قائد ميليشيا الدفاع الوطني في منطقة تلدرة، فضلاً عن اغتنام دبابة من طراز «T55» وأسلحة وذخائر متنوعة.

وبحسب المصادر فإن مقاتلي الهيئة انسحبوا إلى مواقعهم الخلفية، بعد تدميرهم لمدفع ثقيل وآخر رشاش، بالإضافة لتفجير مستودعٍ للذخيرة.

جدير بالذكر أنها ليست العملية الأولى لهيئة تحرير الشام في المنطقة، إذ سبق أن كبدت قوات النظام خسائر في الأرواح والعتاد جنوب حماة، إلا أن المنطقة دخلت اتفاق خفض التصعيد المبرم بين القوات الروسية وفصائل المعارضة السورية.