محمد الحاج

سمارت-تركيا

دعت ، الأربعاء، الدولي إلى إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية.

​وقال وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، خلال جلسة لمجلس الأمن حول سوريا، إن على النظام السوري أن يسمح للجنة التحقيق الدولية بممارسة عملها في سوريا، مطالبا إياه بالتوقف عن تأخير وصول المساعدات الإنسانية.

​وذكرت عضوة لجنة التحقيق الأممية حول سوريا، كارلا ديل بونتي، قبل نحو أسبوعين، أن اللجنة جمعت أدلة كافية لإدانة رئيس النظام السوري، ، بارتكاب جرائم حرب، ولكن تعيق إدانته.

​وعبر “أوبراين”، الذي أعلن نهاية عمله في منصبه الحالي، عن مخاوفه من سيطرة “هيئة تحرير الشام” على كامل إدلب، “ما سيؤثر على عمل المنظمات الإنسانية هناك”، كما أشار أن 27 مدنيا يقتلون في مدينة الرقة يوميا، والكثير من سكانها لازالوا محاصرين.

​ودعت الأمم المتحدة، قبل أيام، إلى هدنة إنسانية لإخراج آلاف المحاصرين في مدينة الرقة، كما حثت التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على “تحجيم” ضرباته الجوية، التي تسقط ضحايا مدنيين.