جيرون

قالت وزارة الخارجية المصرية، أمس الأربعاء: إن وزير الخارجية بحث مع المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا -هاتفيًا- مستجدات الوضع السوري “وجهود استئناف المحادثات السياسية في جنيف”.

وجاء في بيان الخارجية أن دي ميستورا “أحاط شكري بمستجدات الأزمة السورية، وتقييم الأمم المتحدة للجهود الحالية التي تستهدف توحيد المعارضة السورية وتنسيق مواقفها”. وأشار البيان إلى أن الطرفين تطرقا إلى “جهود استئناف المحادثات السياسية في جنيف، وكذلك التشاور بشأن طلب الإحاطة الذي يعتزم مبعوث الأمم المتحدة تقديمَه أمام مجلس الأمن”.

أكد شكري أن بلاده تدعم “دور الأمم المتحدة المهم في رعاية المفاوضات بين الأطراف السورية المختلفة”، منبّهًا إلى “أهمية تنسيق الجهود الإقليمية والدولية من أجل إطلاق محادثات مهمة ومنظمة وواضحة الأهداف، تستهدف التسوية السياسية الشاملة للأزمة السورية”، وفق البيان.

يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت، في وقت سابق من هذا الشهر، أنها تسعى لعقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف السورية، خلال أيلول المقبل. ص .ف .