عملية نوعية لأحرار الشام شمال اللاذقية

[ad_1]

اللاذقية()-أعلنت حركة أحرار الشام، اليوم الجمعة، عن تمكنها من إصابة عدد من ضباط بقوات النظام وميليشيا حزب الله، بقصف مدفعي استهدف منطقة قلعة الشلف بريف اللاذقية الشمالي.

وأعلن «عمر خطاب» الناطق العسكري لحركة أحرار الشام أنه «في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا تم تحديد موقع الاجتماع الذي ضم ضباطا من عصابات الأسد وضباطا من ميليشيا حزب الله في قلعة الشلف بريف اللاذقية».

وأضاف: «على الفور قامت كتيبة المدفعية التابعة للحركة باستهداف مكان الاجتماع، وتم تحقيق إصابات مباشرة، وعلى إثره تم نقل المصابين من الضباط والعناصر إلى مشفى العثمان الخاص في مدينة اللاذقية».

جدير بالذكر، أن الحركة كانت قد قصفت، قبل أسبوع، مواقع لقوات النظام والميليشيات المساندة لها ببلدة كنسبا وقلعة شلف بريف اللاذقية وذلك رداً على: «استهداف قرى المدنيين»، بحسب الحركة.

ويشار إلى أن ريف اللاذقية الشمالي دخل ضمن اتفاق تخفيف التوتر المُبرم في أستانة 4، إلا أن قوات النظام تستمر بخرقها للاتفاق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]