محمد الحاج

سمارت-

​أعلن ، الجمعة، عن رغبة بلاده في تنظيم مطلع العام القادم، حول عودة اللاجئين إلى سوريا.

​وقال “ماكرون” بعد لقاء جمعه مع رئيس الوزراء اللبناني، ، إن المؤتمر من الممكن أن يعقد في العاصمة اللبنانية بيروت بالفصل الأول من عام 2018، ويشمل “الدول المضيفة للاجئين في المنطقة لكي تؤخذ المسألة بالاعتبار، في إرساء الإستقرار في سوريا وكل المنطقة”.

​من جهته صرح “الحريري” لصحيفة “لو موند” الفرنسية، أنه إذا أراد المجتمع الدولي حلا على المدى الطويل في سوريا، فالسبيل الوحيد لذلك هو رحيل رئيس النظام السوري ، معتبرا أن “النظام لا يسيطر على أراضيه، بل وإيران تفعلان”.

وتشير إحصائيات ، المنشورة في آذار الماضي، أن عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا، تجاوز الخمسة ملايين شخص، بينهم نحو نصف مليون يقطنون في مخيمات اللجوء.