جيرون

دانت الخارجية الإيرانية محاصرة المقاتلات الأميركية لموكب (داعش) في سورية، وأشارت إلى أنّ هذه العملية “تهدف إلى التأثير سلبًا على انتصارات الحكومة والمقاومة اللبنانية”، بحسب (روسيا اليوم).

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قال: إنّ “الخطوة الأميركية في محاصرة نساء وأطفال، مع الأخذ بعين الاعتبار سجل تعاون الإدارة الأميركية مع تنظيم (داعش)، يعدّ أمرًا غير منطقي”.

رحب المتحدث الإيراني بموقف ()، وعبّر عن دعم بلاده لـ “الإجراء الإنساني للحكومة اللبنانية و()، لإنقاذ الناس العاديين والأبرياء، والذي حوّل الانتصار العسكري للبنان إلى انتصار أكبر.

وبحسب المسؤول الإيراني، فإنّ “الحصار الجوي المفروض على نساء وأطفال في حافلات غير عسكرية، ومقتل عدد من النساء الحوامل، خلال اليومين الماضيين، قد يتحول -إن استمر- إلى كارثة إنسانية؛ ما سيؤدي إلى انتشار العنف في المنطقة”.

وقّع حزب ميليشيا (حزب الله) اللبناني إلى جانب النظام السوري، اتفاقًا مع (داعش)، في أواخر آب/ أغسطس الماضي، يقضي بـ “انسحاب التنظيم من الحدود السورية اللبنانية، إلى شرق البلاد. م.ع.ر