() وثّق ناشطون معارِضون منذ صباح اليوم، طلعات جوية مكثّفة لطائرات استطلاع روسية في سماء مدينة وأريافها الأربعة.

وأعلنت قاعدة حميميم الجوية أن الطلعات هي لإجراء: «عملية مسح لمناطق محافظة إدلب ويتم تحديد مواقع التنظيمات الإرهابية والمجموعات المعتدلة»، مشيرةً أنها: «ستكون حاضرة ضمن دراسة إقامة منطقة خفض التوتر الرابعة في ».

وتسعى القوات الروسية في الآونة الأخيرة، لإدخال مدينة إدلب إلى اتفاق خفض التصعيد، إلا أنها تعتبر الأمر «صعباً جداً» في ظل وجود ما اسمتهم بـ «المنظمات الإرهابية».

جدير بالذكر أن اتفاق خفض التصعيد المُبرم في العاصمة الأردنية في السابع من تموز/ يوليو المنصرم، ويشمل ثلاث مناطق رئيسية (جنوب غرب سوريا، شمال حمص، الغوطة الشرقية).