() سقط خمسة عشر عنصراً من قوات النظام بين قتيل وجريح مساء أمس، إثر كمين لفصيل فيلق الشام على جبهة قرية «خلصة» جنوب .

وأعلن الفيلق عبر بيان رسمي صدر عنه صباح اليوم، أن مجموعة من عناصر الهندسة التابعة للنظام حاولت التسلل إلى المنطقة، إلا أنهم سقطوا بين قتيل وجريح.

وتزامن هذا مع وصاروخي لقوات النظام على قرى وبلدات عدت جنوب حلب، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين في بلدتي محكلة وتل باجر.

جدير بالذكر أن جنوب حلب، شهدت طاحنة في أواخر 2015، بين فصائل المعارضة وقوات النظام، وتتميّز بموقعها الاستراتيجي