() أعلنت ظهر اليوم، إقامة منطقة لوقف الأعمال القتالية في مدينة ومحيطها بريف الشمالي.

وجاء في بيانها أن الشرطة العسكرية الروسية، ستكون مهمتها منع الاشتباكات بين فصائل من جهة، وقوات الديموقراطية من جهة أخرى.

وكانت القوات الروسية المتواجدة في المنطقة، قد دخلت مدينة تل رفعت مؤخراً وعدد من القرى في محيطها، في زيارة ميدانية تفقدية، بحسب وسائل الإعلام الروسية.

جدير بالذكر أن فصائل المعارضة اتهمت بإفشال المفاوضات مع التحالف الدولي في شهر آذار / مارس الماضي، والتي تقضي بتسليم المدينة والقرى التي سيطرت عليها في مطلع 2016، إلى فصيل لواء المعتصم التابع للمعارضة السورية.