() حلّقت طائرات مروحية منتصف الليلة الماضية لمدة أكثر من ثلاث ساعات، فوق مناطق سيطرة الإسلامية في «» غرب درعا.

وأفادت مصادر محلية لوكالة «» أن الطائرات مجهولة الهوية ولم تُعرف هويتها، مرجحة أنه من الممكن أنها من المرجح تقوم بمهام استطلاعية ورصد لمواقع وعناصر التنظيم في منطقة حوض اليرموك.

يأتي هذا عقب العملية العسكرية التي شنّتها على مواقع التنظيم، في الثامن والعشرين من آب/ أغسطس الماضي، دون إحرازها أي تقدم يذكر.

جدير بالذكر أن المُبايع للتنظيم تمكن مطلع شهر شباط/ فبراير الماضي من السيطرة على بلدات (تسيل، جلين، سحم الجولان)، عقب عملية عسكرية مباغتة، مستغلاً انشغال فصائل المعارضة في معاركها مع قوات النظام في حي المنشية بدرعا البلد.