بدر محمد

سمارت –

قال عضو “” عن “هيئة التنسيق الوطنية” أحمد العسراوي، الخميس، إنهم لم تكن لديهم ثقة بالدول التي عملت تحت مسمى “أصدقاء الشعب السوري” منذ البداية، فهي “تعمل وفق مصالحها الخاصة”.

وأضاف “العسراوي”، في تصريح لـ”سمارت”، أنه “من الطبيعي أن يكون النظام أقوى على الأرض حاليا، بفضل الدعم الكبير من حلفائه وإيران، بينما لم تتلقى المعارضة دعما كهذا من حلفائها”.

وتابع عضو هيئة المفاوضات في معرض رده على دعوة المبعوث الأممي ستافان المعارضة السورية للاعتراف بالهزيمة، أن “النظام السوري المدعوم من وروسيا كذلك لم يربح، وإنما الخاسر الوحيد هو الشعب السوري”.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، قال أمس الأربعاء، إن على المعارضة السورية أن “تعترف أنها خسرت الحرب وأن تتجهز للعمل مع النظام السوري”.