محمد الحاج

سوريا – تركيا

دعت ، الخميس، لمحاسبة المسؤولين عن الهجوم بـ”” الذي استهدف مدينة خان شيخون بإدلب، شمالي سوريا، في نيسان الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، انييس روماتيه، بعد يوم من تأكيد مسؤولية النظام السوري عن الهجمة، إن “نتائج تتوافق مع التقييم الفرنسي”، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضافت “مسؤولية قوات النظام السوري في هذا الهجوم لا شكوك فيها”.

​وصرح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعد أسبوعين من توليه منصبه في أيار الفائت، إن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا يشكل “خطا أحمر وسيتسبب في رد انتقامي”.

أكد محققون تابعون للأمم المتحدة، أمس الأربعاء، أن قوات النظام مسؤولة عن الهجوم الكيماوي على خان شيخون، الذي أدى لمقتل 87 شخصا جلّهم من النساء والأطفال، مضيفة أن استهداف المدنيين بالأسلحة الثقيلة والصواريخ بشكل متعمد يرقى لـ”جرائم حرب”.