وكالات () – حذّر من العواقب الوخيمة إذا ما تم تكرار قصفها لمواقع قوات النظام، داخل الأراضي السورية، معتبرا أنها محاولات يائسة لرفع معنويات عملاء إسرائيل من التنظميات المسلحة.

وجاء في رسالة وجهتها السورية إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس : »إن هذا العدوان الإسرائيلي الجديد يأتي في محاولة يائسة من سلطات الاحتلال الإسرائيلي الراعية للإرهاب لرفع معنويات عملائها من التنظيمات الإرهابية التي تنفذ اجنداتها العدوانية على الأرض السورية وللرد على الإنجازات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على الإرهاب وآخرها فك الحصار الذي فرضه تنظيم داعش الإرهابي على مدينة دير الزور والذي استمر لثلاث سنوات«.

وأضافت: »إن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة أصبحت سلوكا ممنهجا بهدف حماية الإرهابيين من تنظيمي جبهة النصرة” وداعش«.

في حين طالبت مجلس الأمن بإدانة الضربات الإسرائيلية واتخاذ إجراء لوقفها تنفيذا لقراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وداعميه ومموليه.

وكانت مقاتلات إسرائيلية قد شنّت غارة جوية فجر أمس، على قاعدة عسكرية لقوات النظام شرق مدينة بريف حماة الغربي.