جيرون

أكد وزير الخارجية الكازاخي خيرات عبد الرحمنوف، اليوم السبت، أنّ “ وافقت، من حيث المبدأ، على المشاركة في الجولة السادسة من المحادثات، في ”، وأوضح في مؤتمر صحافي أن “الجمهورية التركية تعمل بنشاط على القضايا الجوهرية للمحادثات القادمة، بما في ذلك قضية مشاركة المعارضة المسلحة في سورية”.

وكانت الخارجية الكازاخية أعلنت، في بيان سابق، أن “الجولة السادسة من المفاوضات السورية ستجري في أستانا، يومي 14 و15 أيلول/ سبتمبر الجاري”، وأوضحت أن الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سورية (روسيا وتركيا وإيران) تخطط لعقد “اجتماع لفريق العمل المشترك، يوم 13 أيلول/ سبتمبر، عشية الاجتماع على مستوى عال”.

يشار إلى أن الجولة السادسة كانت مقررة في نهاية آب/ أغسطس الماضي، وسبقها اجتماع للدول الثلاث الضامنة، في العاصمة الإيرانية طهران، على مستوى الخبراء لتحديد “أجندة المفاوضات”، ولم يرشح شيء عن الاجتماع، إلا أن موعد المفاوضات في أستانا تم تأجيله.

كانت الجولة الخامسة من مفاوضات أستانا قد عقدت في 4 و5 يوليو/ تموز الماضي، وتم الاتفاق على تثبيت 4 مناطق لـ “خفض التوتر” في سورية، إحداها في الجنوب، وتشمل محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، وأخرى في غوطة دمشق الشرقية، وثالثة في شمال حمص، والرابعة تشمل محافظة إدلب، التي أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم أمس الجمعة، إلى أنها ستدخل قريبًا، في إطار تلك التفاهمات. ح – ق