محمود الدرويش

سمارت -تركيا

اعتبر “” التابع للجيش السوري، السبت، أن المبعوث الأممي إلى ، ستافان ، يسعى للوصول إلى “حالة توافقية تناسب مصالح المجتمع الدولي”، وأن تصريحاته “رسائل لجس النبض بقبول الأجندة الدولية”.

وقال الناطق الرسمي باسم “فيلق الرحمن” العامل بدمشق وريفها، وائل علوان، في إلى “سمارت”، إن “دي ميستورا” يحاول جمع “الفصائل العسكرية” وحكومة النظام السوري على طاولة واحدة، وفق الأجندة المتوافق عليها بين أمريكا وروسيا، “رغم أن تلك المحاولات لم ترفع القصف أو ”.

وأضاف “علوان”، أنهم لن يستجيبوا إلى أي ضغوطات دولية للعمل مع قوات النظام أو الاندماج معها، كما لن يقبلوا بوجود رئيس النظام، ، أو أحد أركان نظامه في المرحلة الانتقالية.

يأتي ذلك ردا على تصريحات أدلى بها “دي ميستورا”، الأربعاء الفائت، قال فيها “إن على المعارضة السورية الاعتراف أنها خسرت الحرب وأن تتجهز للعمل مع النظام السوري”.

كما اعتبر المنسق العام لـ”هيئة المفاوضات العليا” رياض حجاب، الخميس الفائت، أن تصريحات المبعوث الأممي”تعكس هزيمة الوساطة الأممية”، في حين اتهم رئيس وفد المعارضة إلى جنيف، نصر الحريري، الأخير “بتهربه من تنفيذ القرارات الدولية”.