طارق أمين

فكك الدفاع المدني في ، نحو 700 قنبلة عنقودية، وعددًا من الألغام والذخائر، في آب/ أغسطس الماضي، في مسعى منه للتخفيف من أضرار ، والقنابل العنودية على حياة الأهالي في المنطقة.

وقال يوسف البلخي مدير مركز مخلفات الحروب والمتفجرات في الدفاع المدني بالقطاع الشرقي، لـ (جيرون): إنّ “المركز يقوم بتفكيكك مخلفات الحرب في المنطقة، من قنابل عنقودية وألغام، إضافة إلى إطلاقه حملات توعية للأهالي؛ للتنبيه من أخطارها”.

وأشار إلى “تفكيك المركز، خلال آب/ أغسطس الماضي، نحو 700 قنبلة عنقودية، وعددًا من الألغام الأرضية”، ولفت إلى “انتشارها في معظم أراضي المنطقة؛ نتيجة الغارات الجوية، من النظام وحليفه الروسي، على قرى وبلدات درعا”.

كشف البلخي عن “مقتل 4 عناصر من الدفاع المدني، في أثناء عمليات التفكيك”، وأشار إلى أنّ “الخطأ الأول في هذا العمل هو الخطأ الأخير”، وأضاف: “نسعى لتوعية الناس بعدم الاقتراب من الأجسام الغريبة، وإبلاغ المراكز المختصة بالتعامل معها؛ لتجنب أضرارها”، ولفت إلى “تأهيل الدفاع المدني، على نحو دوري، لفِرق متخصصة في تفكيك هذه المخلفات وإزالتها”.