محمد حسن الحمصي

سيطرت “قوات الديمقراطية” (قسد)، الاثنين، على المدينة الصناعية (15 كم شمال مدينة دير الزور)، شرقي ، بعد معارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، ضمن “عاصفة الجزيرة”.

وقال قائد “المجلس العسكري لدير الزور” المنضوي في “قسد” والذي يقود المعركة، أحمد خبيل، لـ”سمارت”، إنهم قطعوا الطريق الواصل بين دير الزور وبلدة صور (50 كم شمال مدينة دير الزور)، بعد سيطرتهم الكاملة على المدينة الصناعية.

وأوضح “خبيل” أن هدفهم الوصول لضفة الفرات بالريف الشرقي تمهيدا لسيطرتهم على الريف الشمالي والشمالي الغربي لدير الزور.

وأعلن “قسد” ، يوم 9 أيلول الجاري،بدء معركة “عاصفة الجزيرة”التي تهدف للسيطرة على ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية وشرق الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة”.

ونشرت قوات التحالف الدولي على موقعها الرسمي في “”، أن “قسد” انتزاعت (250 كم2) في الخابور من تنظيم “الدولة”، ضمن المعركة.

وأضاف “خبيل”: أنهم لا يقبلون بشكل قطعي شراكة “جيش مغاوير الثورة” المدعوم من التحالف الدولي في معركة “عاصفة الجزيرة” لحين قبولهم الإنضواء تحت راية “”.

وكان قائد “جيش مغاوير الثورة” المدعوم من التحالف الدولي، رفض المشاركة في معركة “عاصفة الجزيرة” مع “قسد”، لاعتباره مشاركتها “خيانة وطنية”، كونها وقوات النظام “وجهان لعملة واحدة” حسب تعبيره.

وقتل عشرون مدنيا وجرح آخرون بوقت سابق اليوم، اثر جوي لطائرات النظام وسلاح الجو الروسي، استهدف زوارق كانت تقلهم أثناء محاولتهم العبور بين ضفتي نهر الفرات في قرية الحوايج (15 كم غرب مدينة دير الزور).

وسبق أن سيطرت “قسد”، على قرىالحميش، والسفر، وحشوحال، ومناصرة، ورضا، وبير حسين، وأبو رفيعة القريبة من بلدة أبو خشب شمال غرب دير الزور، وتمكنت مؤخرا، منالسيطرة على طريق الرقة – دير الزور، وقطع أحد طرق الإمداد الرئيسية لتنظيم “الدولة”.