محمد حسن الحمصي

أعلنت “قوات الديمقراطية” (قسد) الاثنين، التقدم في أحياء مدينة الرقة شمالي شرقي ، بعد مواجهات مع عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، ضمن حملة “غضب الفرات”.

وقالت الناطقة باسم الحملة، “جيهان شيخ” بتصريح إلى “سمارت”، إن عناصر “قسد” تقدموا في حيي الروضة والأمين بعد مواجهات مع عناصر تنظيم “الدولة”.

وكانت سيطرت “قسد”، يوم أمس الأحد، على كامل المرور في مدينة الرقة من “التنظيم”.

وأوضحت “جيهان الشيخ”، أن “قسد” قتلت 15 لـ”الدولة” بالمواجهات، واستولت على أسلحة وذخائر.

وأعلنت “قسد”، قبل أيام،سيطرتها على 65 بالمئة من مدينة الرقة، بعد معارك مع تنظيم “الدولة”، وسط غطاء جوي توفره طائرات التحالف الدولي، أسفر عن لمقتل مئات المدنيين، فضلا عن موجات نزوحكبيرة.

​وتشير تقديرات ، لوجود نحو 25 ألف محاصرون داخل المدينة، داعية إلىهدنة تسمح بإخراجهم، كما عبر المفوض السامي لحقوق الإنسان، عن خشيته من عدم تقيد “التحالف” و “قسد” بالقانون الإنساني الدوليخلال عمليات الهجوم بالرقة، التي أدت لمقتل 151 مدنيا في شهر آب الفائت.