محمد الحاج

سمارت – إدلب

أعلن عضو “اللجنة الشرعية” في “”، عبد الله المحيسني، الاثنين، استقالته “احتجاجا على تجاوزاتها”.

وجاء في نشره “المحيسني”، وحصلت “سمارت” على نسخة منه، أن الاستقالة جاءت بعد “التجاوز الحاصل من اللجنة الشرعية لتحرير الشام في القتال الأخير (…) والتسريبات الصوتية التي تحمل انتقاص صريح لحملة الشريعة على لسان بعض المتصدرين في الهيئة على نحو خطير”.

​وتداول ناشطون تسريبات صوتية قالوا إنها للقائد العسكري في “تحرير الشام” المعروف باسم “أبو محمد الجولاني”، وقيادي آخر، تدور حول القتال مع حركة “نور الدين الزنكي”، متهمين “المحيسني” بالوقوف إلى جانب الحركة، متوعدين “بخطفه”.

وكانت كل من والإمارات والبحرين ومصر أعلنت، مطلع حزيران الجاري، تصنيف 59 فردا و12 منظمة، مرتبطين بقطر، في قوائم الإرهاب المحظورة، بينهم “المحيسني” سعودي الجنسية.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا، اقتتالا بين “تحرير الشام” وحركة “أحرار الشام الإسلامية، سيطرت خلال الأولى على معظم المحافظة، ثم تبعه مواجهات بينها وبين “حركة نور الدين الزنكي”.

وانفصلت حركة “الزنكي” عن “تحرير الشام”، التي تعد المكون الثاني الأبرز بعد “” ( سابقا).