عمر سارة

سمارت-الحسكة

التقى من “” الأربعاء، بمسؤولين من الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، لبحث سبل دعم الاستقرار في مناطق تواجدهم شمالي شرقي سوريا، والحديث حول مؤتمر “الرياض 2”.

وقال عضو “الوطني الكردي”، حواس عكيد، على صفحته في موقع “فيسبوك”، إن اللقاء جمع بين رئيس المجلس، ابراهيم برو، ورئيس مكتب العلاقات الخارجية للمجلس، كاميران حاجو، مع رئيس قسم الشرق الأوسط للشؤون الخارجية، باتريك كاستيلو، ورئيس وحدة الشرق الأوسط، مايكل ميلر، ومبعوثة الاتحاد الأوربي في سوريا، السيدة لارا، إضافة إلى عدد من المساعدين والمستشارين.

وأكد “عكيد” الذي يشغل منصب عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني أيضا، على رؤية الطرفين الموحدة في ضرورة استمرار الدعم للجهود الرامية إلى “إنجاح العملية السياسية في سوريا”.

واجتمع”الوطني الكردي”، في 7 أيلول الجاري، بنائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، في موسكو، لبحث “إشراك الكرد بمفاوضات الحل السياسي في سوريا”، بعد عن علّق مشاركتهفي وفد احتجاجا على عدم إدخال “الإقرار الدستوري بالشعب الكردي” و”هويته القومية” والنقاط المتعلقة بديانة رئيس الدولة ومسائل أخرى.

وكان “التحالف الوطني الكردي” في سوريا دعا، في 21 آب الفائت، “المجلس الوطني الكردي” وممثليه في “الهيئة العليا للمفاوضات” للانسحاب الفوري منها، والعمل معه لتشكيل “منصة كردية موحدة”.