عبيدة النبواني

حذرت “” المسؤولة عن إدارة ” الحدودي مع شمال حلب، من حالات النصب والاحتيال، في ظل الازدحام الشديد أثناء عودة السوريين من إجازة الأضحى إلى .

وقال مدير “مركز الهجرة والجوازات” في المعبر، المقدم جاسم الأحمد، لـ “سمارت”، إنهم ألقوا القبض على 19 شخصا يقومون بعمليات عبر بيع “بطاقة الحماية التركية المؤقتة” (الكمليك) مزورة، أو عن طريق تهريب بعض الأشخاص، مضيفا أنهم كثفوا الحواجز لمنع ذلك.

ولفت “الأحمد” أن هناك ازدحاما شديدا على المعبر، حيث عاد أكثر من 16 ألف شخص إلى تركيا منذ 5 أيلول الجاري حتى اليوم، وأن العملية ستستمر حتى تاريخ 15 تشرين الأول القادم.

بدوره اعتبر مدير قوة الطوارئ في “الجبهة الشامية”، الملازم أول عدنان، أن أحد أسباب الازدحام هو إغلاق المعبر يوميا من الجانب التركي عند الساعة الثالثة عصرا، إضافة إلى عدم التزام الأهالي بتاريخ عودتهم المحدد لهم أثناء دخولهم.

وكانت إدارة معبر باب السلامة أعلنت بدء استقبال الراغبين بالدخول إلى سورياخلال عيد الأضحى منذ 15 آب الماضي وحتى 30 من الشهر ذاته، إذ سبق وشهد المعبر ازدحاما مماثلا أثناء عودة السوريين من إجازة عيد الفطر، بعد دخول نحو 60 ألفا إلى سورياقبل العيد.