بدر محمد

سمارت _دير الزور

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مدينة دير الزور، شرقي ، ، استعدادا للمعارك مع .

وأوضح الناشطون لـ”سمارت”، الأربعاء، أن التنظيم طلب من المدنيين إخلاء الأحياء الخاضعة لسيطرته، معتبرا إياها منطقة عسكرية، وبدأ بتجهيز عشرات السيارات المفخخة وحفر الخنادق.

ولفت الناشطون، أن المدينة شهدت موجة باتجاه القرى البعيدة عنها، دون ورود تفاصيل عن أوضاعهم الصحية والإنسانية وأماكن تمركزهم.

ويأتي هذا بعد فك قوات النظام المفروض من قبل التنظيم على حيي الجورة والقصور والمطار العسكري وفتح طريق ديرالزور – دمشق الدولي.

وفي السياق، قالت وسائل إعلام تابعة للنظام إن قواته تستعد لاقتحام أحياء المدينة الخاضعة للتنظيم خلال الأيام القليلة القادمة.

​وتشهد محافظة ديرالزور تقدما سريعالقوات النظام الذي تدعمه على حساب تنظيم “الدولة”، خلال الأسابيع الفائتة، ترافق مع تصريحات روسيةإن التقدم هو نتجية الدعمالجوي الروسية، معتبرة أن “هزيمة” التنظيم في المحافظة “ستكون هزيمة استراتيجية”، كما توقعالمبعوث الدولي إلى سوريا، ستافان دي مستورا، أن قوات النظام ستسيطر على المحافظة نهاية أيلول الجاري أو مطلع تشرين الأول.