جلال سيريس

سمارت – ريف دمشق

جرح عدد من المدنيين الأربعاء، بقصف مدفعي وصاروخي على بلدة عين ترما (6كم شرق العاصمة دمشق) جنوبي ، في خرق جديد لاتفاق “تخفيف التصعيد”.

وقال مدير المكتب الإعلامي في مجلس محلي بلدة عين ترما بتصريح لـ”سمارت” إن ثلاثة مدنيين جرحوا بينهم حالة حرجة بالقصف المدفعي الذي طال البلدة.

وأضاف “الشامي” أن البلدة تعرضت إلى جانب القصف المدفعي لقصف بقذائف “هاون” ورشاشات “الفوزديكا” وصواريخ “أرض – أرض” من مواقع قوات النظام المحيطة.

في سياق متصل قال ناشطون لـ”سمارت” إن قوات النظام استهدفت بأربع قذائف مدفعية مدينة كفربطنا بالغوطة الشرقية من مواقعها في بالمليحة دون تسجيل إصابات.

ويأتي القصف رغم سريان اتفاقي “تخفيف التصعيد” و”وقف إطلاق النار”، في الغوطة الشرقية، حيث يقضي الاتفاقات على وقف الأعمال القتالية ونشر قوات مراقبة في المنطقة، وتسيير قوافل إنسانية إلى الغوطة المحاصرة.