سعيد غزّول

سمارت – حمص

شهدت أحياء سكنية في مدينة حمص الخاضعة لسيطرة ، حملة اعتقالات شنّها النظام وميليشيات تابعة له، طالت مدنيين بينهم نساء، وإغلاق محلات، لأسباب مجهولة.

وقال شاهد عيان من مدينة حمص، الأربعاء، إن قوات النظام وميليشيات تابعة لفرع “ الجوية”، فرضت طوقا على منطقة الكورنيش وسط المدينة، يوم الخميس الفائت، واعتقلت ثلاث نساء وثلاثة شبان من عائلة “آل السباعي”، كما اعتقلوا رجلا مسنا وزوجته في حي الغوطة.

وأضاف الشاهد، أن عناصر “المخابرات” أغلقوا محلات تجارية بالشمع الأحمر، واقتادوا أصحابها ومن فيها من زبائن لأفرع الأمن، كما اعتقلوا أيضا محاسبا يعمل في محل تجاري يسمّى “صندوق العافية” مع زوجته وابنته، لافتا أنهم أفرج عن بعض مَن اعتقلوهم في اليوم التالي، دون توضيح أسباب الاعتقال.

ولفت شاهد العيان (الذي رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية)، إن عناص من مليشيات تابعة للنظام، داهمت عدة محلات تجارية في أحياء مدينة حمص، وضربوا أصحابها، واستولوا على كل ما بحوزتهم من مبالغ مالية، قبل أن يتركوهم مضرجين بدمائهم داخل محلاتهم التي أغلقوها.

وكانت قوات النظام اعتقلت، في العاشر من شهر حزيران الماضي، داهمت عددا من المنازل في حي الوعر، واعتقلت ستة مدنيين، رغم حيازة بعضهم على “ورقة مصالحة” ضمن اتفاق التهجيرالمبرم، بين “لجنة المفاوضات” عن الحي والنظام بوساطة روسية.